علاج أورام الكبد بدون جراحة او الم بتكنولوجيا بالهايفو

علاج أورام الكبد بالهايفو

الكبد عضو هام من أعضاء الجسم، ولا احد فينا يستطيع ان ينكر ذلك، فمن ذالك الذي ينكر وظيفة واهمية الكبد، وما دام هو عضو مهم، فيجب فورا معالج اي مشاكل تصيبه، ومن هذه المشاكل هي الأورام المختلفة مثل الالتهابات والفيروسات وغيرها، ومن طرق العلاج الحديث هي طريقة علاج أورام الكبد بالهايفو.

في هذا المقال في الأساس سوف نتحدث عن مسألة علاج أورام الكبد بالهايفو، وسوف نذكر هل يؤثر تقنية الهايفو على الكبد بعد العلاج او له اي آثار جانبية بشكل عام الجسد، ولكن قبل ذلك يجب اولا معرفة نوع هذه الأورام التي تصيب الكبد والتي يتم معالجتها عن طريق الهايفو، هل هي أورام حميدة او اورام خبيثة مثل سرطان الكبد.

أورام الكبد الخبيثة

تختلف وتتنوع اورام الكبد في العصر الحديث ما بين الاورام الحميدة والاورام الخبيثة، ولعل اشهر انواع اورام الكبد هي ورم الكبد الخبيث المعروف بسرطان الكبد.

وسرطان الكبد يعتبر من أنواع السرطان الخطير الذي يهدد الحياة بشكل عام، فسرطان الكبد هو عبارة عن عملية نمو وانتشار الخلايا الغير السليمة داخل الكبد، وفي أحيان كثيرة لا يتم اكتشاف ان المريض مصاب بسرطان الكبد إلا بعد فحص من الطبيب بعد شكوى منه في ألم معين في جانب البطن او في البطن بشكل عام.

 وهناك نوعين من أنواع سرطان الكبد، فهناك نوع من سرطان الكبد الذي يسمى الاولي، وهو الذي ينشأ في الكبد وادخل خلايا الجسد بدون انتقال العدوى من جزء آخر من الجسم، وهناك نوع آخر من سرطان الكبد يسمى السرطان الثانوي، وهو لا ينشأ في الكبد، ولكن ينتشر الى الكبد عن طريق نوع سرطان أخر موجود في الجسد، فمثلا اذا كان الإنسان مصابا بسرطان الدم، فإن السرطان سوف ينتشر في جميع أنحاء جسمه تقريبا ومنه الكبد، وفي هذه الأحيان يسمى هذا السرطان بالسرطان الثانوي، ومن اشهر انواع السرطانات التي يسبب في اصاباة الكبد بسرطان الكبد هو سرطان البنكرياس، ففي أغلب حالات سرطان البنكرياس لا يتم اكتشافه الى في المرحلة الأخيرة، وهي التي يكون السرطان خرج من نطاق البنكرياس وانتشر الى اماكن اخرى.

وأما عن سرطان الكبد فيمكن علاجه بطرق كثيرة منها علاج أورام الكبد بالهايفو، وسرطان الكبد الاولي او الاساسي لم يتم معرفة السبب الرئيسي في إصابة الكبد به او في نشأته، لانه لم يتم التوصل اساسا بشكل نهائي الى السبب في حدوث أي نوع من السرطانات، ولكنه من المعروف ان السرطان هو عبارة عن تغيير جيني في الحمض النووي للخلايا، وهذا التغير يسبب في حدوث عملية طرة في نمو الخلايا، فتتضخم الخلايا بشكل كبير جدا، ثم ينتشر هذا التغير الى الخلايا الاخرى، وفي النهاية تتجمع الخلايا مع بعضها البعض مسببة ورم سرطاني كبير، ونفس المسالة بالنسبة لسرطان الكبد، فيحدث عملية طفرة او تغيير جيني في خلايا الكبد، ويبدأ هذا في الانتشار الى باقي الخلايا الاخرى، مكونة في النهاية أورام سرطانية في الكبد.

وهناك اعراض اساسية لسرطان الكبد سواء كان الثانوي او الاساسي، يمكن الاستدلال بها على الاصابة بسرطان الكبد ومنها ما يلي:
  1. وجود انتفاخ في البطن بشكل كبير وخاصة تضخم من ناحية الكبد، مع وجود كتلة معية متضخمة وهي في الجانب الايمن اكثر من اي منطقة اخرى في البطن.
  2. الاصابة بفقر الدم والمعروفة باسم الأنيميا
  3. الشعور بوجود ألم في منطقة الظهر
  4. الاصابة باليرقان وهو اصفرار الجلد بشكل كبر واصفرار بياض العين، مع امكانية ظهور ألم في العين في نفس وقت الاصفرار.
  5. الشعور بحكة في مختلف أنحاء الجسم وتختلف شدتها ما بين حالة الى أخرى
  6. الإصابة بفقدان في الوزن بشكل كبير
  7. الإصابة بارتفاع درجة الحرارة لفترة طويلة بدون وجود اي سبب واضح.
  8. الشعور بالتخمة في أغلب الوقت مع انه حدث فقدا في الوزن وعدم تناول الطعام بصورة كبيرة
  9. فقدان الشهية بالطبع مع الشعور بالغثيان مع الحمى مع الاسهال.

تقنية الهايفو

في القرن العشرين والقرن الواحد والعشرين زادت الأمراض بصورة غير طبيعية تماما، فادى ذلك الى الحاجة الى وجود واختراع بعض التقنيات العلاجية الجديدة، وذلك لأن الأمراض المستعصية يصعب علاجها بشكل كبير، ومنها مثلا اورام الكبد او سرطان الكبد، والتعرض للعلاج الكيميائي يعتبر مصاحبا للآلام والاوجاع بشكل كبير، وحالة نفسية سيئة، مع كل الآثار الجانبية للتعرض للعلاج الكيميائي والإشعاعي من أجل معالجة السرطان.

وتقنية الهايفو هي عبارة عن تقنية تقوم باستخدام الموجات الفوق صوتية من أجل استخدامها طبيا في مسائل كثيرة، فيمكن ان يتم استخدامها في عملية التجميل، فبفضل هذه التقنية أصبحت جراحات التجميل غير صعبة وغير خطيرة مثل الماضي، ويتم استخدامها بشكل أساسي في الجراحة من اجل الوصول الى المناطق الحساسة التي لا يستطيع الجراحين الوصول إليهم بأدواتهم التقليدية، ويمكن ان يتم استخدامها في تدمير الأورام الخبيثة والحميدة مثل الاورام السرطانية، مثل علاج أورام الكبد بالهايفو.

ويتم استخدام تقنية الهايفو عن طريق تسليط الموجات الفوق صوتية على الورم السرطاني في الكبد بدقة عالية جدا، وعندما تدخل هذه الموجات الى الجسم فإنها تتحول الى طاقة حرارية تكون بين 65 درجة تقريبا الى 80 درجة، وتقوم هذه الطاقة الحرارية بعملية تدمير وحرق للورم السرطاني، ويمكن ان يتسم استخدام تقنية الهايفو بمفردها او مع العلاج الكيماوي منعا لانتشار السرطان مرة أخرى.

أورام الكبد الحميدة

فكما ذكرنا طريقة علاج أورام الكبد بالهايفو وخاصة سرطان الكبد، فحان الوقت لنذكر بعضا من أورام الكبد الحميدة الاخرى، وهي كما يلي:
  1. الورم الوعائي: ويعتبر هذا النوع من الاورام هو الاكثر انتشارا من بين أنواع الأورام الحميدة التي تصيب الكبد، وهو عبارة عن اورام توجد في الاوعية الدموية، ويشكل اكثر من 7 % تقريبا من إجمالي الأورام الحميدة في الكبد، وهو في أغلب الحالات التي يصيبها لا يحتاج الى علاج غالبا ولا يسبب اعراضا او آلاما، الا ايا قد حدث نزيف فانه هنا يحتاج المريض الى ازالة هذه الاوعية الدموية الموجودة في الكبد، وهنا يمكن استخدام الهايفو في ازالة هذا الورم أيضا.
  2. الورم الغدي: كما قلنا انه يمكن استخدام علاج أورام الكبد بالهايفو، فإن هذا الورم من الأورام الحميدة التي يتمكن استخدام الهايفو فيها، وهو بصفة عامة غير منتشر، ويصيب النساء اكثر من الرجال بصورة كبيرة، وهو ورم يحدث في منطقة الفص الايمن من الكبد، ويقول الأطباء ان هذا الورم يظهر في النساء الذين يستخدمون الأدوية التي يوجد فيها هرمون الاستروجين من اجل منع الحمل، أو يقومون باستخدام الأدوية التي يوجد فيها الستيرويد، ويتراوح حجم هذا الورم من اول 1 سم تقريبا الى 30 سم، واهم عرض لهذا الورم هو وجود الم شديد جدا في منطقة البطن من ناحية الكبد، ويمكن هنا علاج أورام الكبد بالهايفو لتدمير وقتل وحرق هذا الورم نهائيا.
  3. التضخم البؤري: وهو نوع من الأورام الحميد الذي ينتشر أيضا بصورة كبيرة، وهو عبارة عن ورم ينتج بسبب وجود تشوهات خلقية في شرايين الكبد المختلفة، ويمكن استخدام تقنية الهايفو في تصحيح هذا التشوه.

إتصل بنا الأن وتخلص من ورم الكبد الحميد والخبيث بدون جراحة أو ألم بأحدث تكنولوجيا علاج الأورام فى مصر والوطن العربى 



إتصل بـ:١٩٨٧٥ أو

إحجز الأن مع مركز هايفو   راسلنا عبر خدمة الواتس أب