دليلك الشامل فى علاج أورام الرحم الليفية واعراضها وأسبابها

أولا : ما هى أورام الرحم الليفية



من اكثر الاماكن الحساسة التى توجد فى المرأة وتتعرض لكثيرا من المشاكل الصحية هي منطقة الرحم، ومن تلك المشاكل الطبية التى تصيب الرحم هي أورام الرحم الليفية، وهي من الممكن ان تصيب النساء ولكن لا يتم الكشف عنها إلا فى مرحلة متأخرة أثناء عملية الفحص.

الرحم عضو حيوي فى جسم النساء، واى مشكلة تصيب الرحم من الممكن ان تسبب العقم ومشاكل فى الحمل والولادة، لذلك فى هذا المقال سوف نناقش مسالة اورام الرحم الليفية، وكيف تصيب المراة والاسباب التى تؤدى اليه مع الاعراض اذا كان هناك أعراض لتلك الحالة الطبية وسوف نبين أيضا هل يعتبر هذا الورم من الاورام السرطانية أم لا وكيفية علاج او استئصال اورام الرحم الليفية.



ثانيا : - تأثير اورام الرحم الليفية والحمل



قبل ان نذكر علاقة او تأثير اورام الرحم الليفية على الحمل ، يجب اولا ان نذكر ماهية هذه الأورام وكيف تحدث.

أولا هناك معلومة هامة يجب معرفتها وهي أنه ليس كل الأورام الموجودة في الجسم هي اورام سرطانية، ولذلك فإن أورام الرحم الليفية ليست اورام سرطانية وذلك يطمئن بعد شيء، ومادام الورم ليس سرطاني فإذا من السهل التعامل معه، وفى اغلب الاحيان أورام الرحم الليفية تظهر خلال سنوات الإنجاب ولا يحد ان ترتبط اورام الرحم الليفية بـ سرطان الرحم نهائيا، وتختلف الاورام الليفية فى حجمها التى تكون فى حجم البذرة التى تكون غير قابلة لاكتشافاها عن طريق العين المجردة، الى الورم الضخم المتمثل فى وجود كتلة كبيرة ضخمة التى من الممكن ان تسبب وجود تشوه فى الرحم مثل الإصابة بحالة طبية تسمى تضخم فى الرحم، ومن الممكن ان تتعدد الاورام الليفية فى الرحم لـ تصبح كتل متعددة وليس كتلة واحدة الى تجعل الرحم فى حالة تضخم جدا الى ان يصل ضخامته الى القفص الصدري، وفي الحقيقة فإن أورام الرحم الليفية من الممكن ان تصيب النساء لفترات طويلة من حياتهم ولكن لا يتم اكتشافها إلا بعد الفحص بطرق مختلفة مثل الفحص عن طريق الموجات فوق الصوتية وذلك قبل الولادة.

واما مسالة علاقة اورام الرحم الليفية والحمل فإنه على حسب منظمة الصحة العالمية ان حوالى 75% من النساء يصابون باورام ليفية في الرحم بدون حدوث اى اعراض او مشاكل مرضية، ولكن مادام الورم موجود فى الرحم فـ بالتالى تؤثر أورام الرحم الليفية على عملية الخصوبة وحدوث الحمل ولكن بنسبة بسيطة جدا، اذا ان هناك كثيرا من النساء المصابين بوجود اورام الرحم الليفية ومع ذلك حدث لديهم الحمل ونسبة الخصوبة لديهم عالية، ولكن يصبح هناك مشكلة فى الخصوبة وحدوث الحمل إذا كانت أورام الرحم الليفية موجودة في مكان يمنع العملية بأكملها مثل ان هذه الأورام موجودة وتشغل تجويف الرحم الامر الذي يؤدي الى اعاقة ثبات البويضة المخصبة أو ثبات الجنين، او ان الامر يؤدي الى اغلاق فتحات قنوات فالوب، وهذا بالتأكيد يؤدي الى صعوبة حدوث الحمل، فتخيل معي فالامر اشبه بماسورة مياه تم سدها، هي يمكن ان تصل المياه الى الصنبور، بالطبع لا، ولذلك فان قناة فالوب هي القناة التي تمر فيها الحيوانات المنوية وصولا الى الرحم التى توجد فيه البويضة منتظرة الحيوانات المنوية التى سوف يتم اختيار اقوى حيوان منوي فيهم لكي يقوم بـ تخصيبها، فيؤدي هنا الى ان الحيوان المنوي لا يستطيع ان يلتقي بالبويضة فلا يحدث عملية الحمل، وهناك مشكلة اخرى فى الحمل ان اورام الرحم الليفية تنمو بصورة كبيرة عند الحمل نتيجة افراز نسبة الهرومنات فى الدم بنسبة كبيرة، وهذه الاورام من الممكن ان تقوم بمزاحمة الجنين فى مكانه المخص له، الامر الذي قد يؤثر على الجنين وحدث له تشوهات خلقية.

اذا ببساطة الاورام الليفية هي اورام غير سرطانية وهي بسيطة يمكن علاجها ونسبة حدوث مشاكل فى الحمل لا تتعدى نسبة 3% من النساء المصابات بـ حالة اورام الرحم الليفية.




ثالثا : - الورم الليفي والدورة الشهرية



كما قلنا ان أورام الرحم الليفية تعتبر أورام غير شديدة الخطورة مثل الاورام السرطانية، وهي لا يتم اكتشافها الى في مراحل متأخرة، وهي ايضا لا يظهر لها اعراض فى اغلب النساء الذي يصابون بهذه الاورام، ولكن هناك عرض يحدث كثيرا للنساء لأسباب مختلفة وهو وجود اضطرابات فى الدورة الشهرية، ولذلك هي أعراض هامة جدا اذا تكررت بصورة مستمرة لفترة اكثر من 3 شهور من الافضل ان تقوم المراة بالذهاب الى الطبيب للتأكد انه لا يوجد أورام ليفية في الرحم، وخاصة مع وجود آلام شديدة جدا اثناء الدورة الشهرية ونزيف شديد أثناء عملية الحيض والتي يكون فيها كمية دم الحيض اكبر واكثر من اى مرة اخرى مع وجود اعراض هامة اخرى مثل الشعور بأن المنطقة السفلية فى البطن ممتلئة وبها ثقل وانها توسعت فى الحجم مع وجود زيادة فى عمليات التبول بصورة غير طبيعية مع الشعور بألم مزعج وغير مريح اثناء العلاقة الجنسية مع الشعور بوجود آلام أسفل منطقة الظهر، وخاصة مع وجود صعوبة فى الحمل بدون وجود مشكلة طبية واضحة فى الزوجين.



رابعا :- هل يتحول الورم الليفي في الرحم الى سرطان



أورام الرحم الليفية هي عبارة عن أورام حميدة في أغلب الحالات تظهر فى سن الإنجاب عند الكشف على المريضة للتاكدا من عدم وجود مشاكل قد تصيب الجنين، و أورام الرحم الليفية تصيب نسيج عضلات الرحم الملساء جيت يحدث ان خلايا النسيج تنقسم بشكل متكرر حتى تقوم فى النهاية بتكوين كتل كبيرة شبيه بالمطا، وتتراوح حجم أورام الرحم الليفية من حجم حبة صغيرة الى كتل واورام كبيرة تغطي معظم مناطق الرحم.



خامساً : -  هل تتحول أورام الرحم الليفية الى أورام سرطانية


، فكما قلنا ان هذه الاورام تحدث نتيجة لاقسام واستنساخ للخلايا بشكل متكرر حتى تقوم مكونة بورم كبير، وهي نفس العملية تقريبا التى تحدث فى أمراض السرطان المختلفة، الذي يحدث طفرات جينية في الخلايا التى يؤدى الى انقسامها ونموها بشكل غير طبيعي قم تصيب باقى الخلايا، ولكن فى حالة أورام الرحم الليفية فان هذه الأورام لا تتحول الى اورام سرطانية خبيثة الى بنسبة 1 % فقط، أي أننا لا ننفي حدوثها ولا نستطيع ان نقول انه تحدث، ولكنها تحدث بنسبة نادرة جدا.


سادساً : - كيفية علاج اورام الرحم الليفية

إحجزى الأن ميعادك مع أفضل وأكبر دكاترة علاج الأورام فى مصر من خلال مركز هايفو لعلاج الأورام بدون جراحة 

إتصل بـ:١٩٨٧٥ أو

إحجز الأن مع مركز هايفو   راسلنا عبر خدمة الواتس أب